شبكة داماس نيوز

كيف يجري السوريون معاملاتهم في القنصليات الأخرى

CUS داماس نيوز – [highlight color=”green”]عنب بلدي[/highlight]  [follow id=”cusdamasnews” count=”true” ]
[box type=”shadow” align=”alignleft” class=”” width=””][ads4][/box]

خلال عملية بحث قامت بها عنب بلدي حول إجراءات التعامل التي تتبعها القنصليات السورية في الدول الأخرى، بما يخص الأوراق الثبوتية وجوازات السفر، تبين أن الإجراءات التي تتبعها القنصلية في تركيا تخالف ما تقوم به نظيرتها في البلدان الأخرى، مع توحيد الرسوم المالية الملزمة للجميع.

[ads2]

في ألمانيا، التي استقبلت حوالي نصف مليون من اللاجئين السوريين، بإمكان الشخص التوجه للقنصلية لاستخراج جواز سفر دون حجز أي موعد، سواء عبر الإنترنت أو بوساطة “سمسار”، بل بنظام الدور، إذ ينتظر الشخص على باب القنصلية حتى مرور الأشخاص الذين قدموا قبله، وبحسب ما قال لاجئون سوريون لعنب بلدي يجب على الشخص القدوم في ساعات الصباح الباكر لإنجاز معاملته بسرعة.

وينقسم السوريون في ألمانيا إلى قسمين، الأول الحاصلون على إقامة لمدة ثلاث سنوات، والثاني الحاصلون على إقامة لمدة سنة واحدة.

- Advertisement -

ولا يمكن للقسم الأول استخراج جواز سفر من القنصلية السورية، وفي حال تم ذلك يتم إسقاط صفة اللجوء من قبل الحكومة الألمانية، أما القسم الثاني بإمكانه استخراج الجواز كونه لا يحمل الميزات التي منحت لأصحاب الإقامة الطويلة.

تشابه الرسوم المالية للقنصلية في ألمانيا الرسوم في تركيا، لكن طريقة التعامل وتسيير الأمور هي النقطة الفارقة، إذ يصل جواز السفر للسوريين في ألمانيا بالبريد بعد إتمام عملية التسجيل ودفع المستحقات المالية.

أما السوريون في مصر فلا يعانون من نفس التعقيدات في استخراج أوراقهم الثبوتية من السفارة السورية الموجودة هناك، ويكون حجز المواعيد للحصول على الثبوتيات عن طريق الموقع الإلكتروني والذي يكون متاحًا من الساعة الواحدة حتى الساعة الثالثة صباحًا.

[ads2]

وتحدد فترة تسليم الجوازات البطيئة من شهرين ونصف حتى ثلاثة أشهر، بينما الجوازات المستعجلة تسلم بعد أربعة أيام من تاريخ التسجيل عليها.

إلى لبنان الذي يحوي قرابة مليون سوري، إذ يتم الحصول على موعد لاستخراج جواز سفر من القنصلية السورية عن طريق الموقع الإلكتروني، لكن جميع المواعيد تكون بعيدة، من شهر ونصف إلى شهرين، بحسب ما وصل إلى عنب بلدي، من مراجعين حصلوا على جوازاتهم.

الموعد المستعجل بـ 800 دولار والبطيء بـ 300 دولار أي بنفس الرسوم المفروضة في تركيا وألمانيا، ويتركز عمل السماسرة في تقريب موعد الحجز لقاء مبالغ مالية، بالإضافة إلى استخراج وثائق وثبوتيات للأشخاص المنشقين عن خدمة العلم والمطلوبين أمنيًا.

وتختلف معاملات السوريين في القنصليات السورية ببلدان الخليج عن باقي الدول الأخرى، وتتميز بسهولة التسجيل على أي وثيقة أو ورقة قانونية من جهة وتعامل الموظفين من جهة أخرى.

الحصول على جواز في دولة الكويت مثلًا، لا يحتاج لأي موعد، بل يتطلب من الشخص الذهاب إلى القنصلية وحجز دور من الموظف الموجود على بابها.

وتتراوح مدة إنجاز أي وثيقة من الساعة إلى ساعة ونصف، وبحسب ما قال أحد المراجعين لعنب بلدي، فإن الرسوم تبلغ بالدينار الكويتي 245 دينارًا للجواز المستعجل و 92 دينارًا للبطيء، ولا تتعدى مدة استلام الأول أربعة أيام مشمولة بالموافقة الأمنية، والثاني بحدود الشهر كحد أقصى.[ads2]

- Advertisement -