شبكة داماس نيوز

بالفيديو.. نسف دبابة لميليشيا أسد على جبل التركمان في اللاذقية

استهدفت الفصائل المقاتلة بصاروخ مضاد للدروع دبابة لميليشيا أسد الطائفية على برج زاهية في منطقة جبل التركمان باللاذقية، ما أدى إلى تدميرها بشكل كامل.

ونشرت الجبهة الوطنية للتحرير تسجيلا مصورا على معرفاتها الرسمية، اليوم الأربعاء، لعملية تدمير الدبابة بصاروخ حراري موجه.

ويظهر في التسجيل انفجار الدبابة واشتعال النيران فيها بعد إصابتها بشكل مباشر بصاروخ مصاد للدروع.

وأمس أعلنت غرفة “عمليات وحرض المؤمنين”، التابعة للفصائل المقاتلة، إنطلاق عمل عسكري جديد ضد مواقع ميليشيا أسد الطائفية في جبل التركمان باللاذقية الشمالي الشرقي.

تفاصيل المعارك
وتمكنت “غرفة عمليات وحرض المؤمنين” في المعركة التي حملت اسم “فإذا دخلتموه فإنكم غالبون”، من أسر 4 عناصر لمليشيا أسد في جبل التركمان.

- Advertisement -

وأضافت الغرفة أنها تمكنت من كسر الخطوط الدفاعية الأولى لميليشيا أسد على عدة محاور في جبال التركمان، والسيطرة على بعض النقاط.

وتأتي المعركة الجديدة للفصائل في جبل التركمان، بعد أكثر من أسبوع، من مقتل مجموعة من ميليشيا أسد بـ “عملية نوعية” في ريف اللاذقية الشمالي. وأوضحت “الجبهة الوطنية” وقتها، أن “المهام الخاصة تمكنت من تنفيذ عملية نوعية جديدة لها، من خلال إغارة على تلة أبو أسعد أدت لمقتل مجموعة من عناصر ميليشيا أسد بينهم ضابط ذو رتبة عالية، وجرح آخرين”.

هجمات سابقة
وكانت صفحات موالية أكدت قبل شهر ، مقتل وأسر عشرات العناصر لميليشيا أسد الطائفية، على محور تلة الكبينة بريف اللاذقية، وذكرت مراصد تابعة للفصائل المقاتلة على صفحات الفيسبوك، أن الفصائل تمكنت من قتل أكثر من 20 عنصراً لميليشيا أسد وأسر 4 آخرين، خلال صدها لمحاولات تقدم الميليشيا على محور تلة الكبينة الاستراتيجية بريف اللاذقية.

وخلال شهر ونصف فقط، تصدت الفصائل المقاتلة لأكثر من 20 محاولة اقتحام لتلة الكبينة من قبل ميليشيا أسد، باءت جميعها بالفشل،  بحسب مراسل أورينت.

مصدر اورينت نت