أخبار السوريين

بلديات تركية تتراجع عن قرار منع دخول السوريين شواطئها

شبكة داماس نيوز

تراجعت بلديتان في تركيا عن قرارهما بمنع دخول المواطنين إلى شواطئهما بعد اتخاذهما قرار المنع قبل أيام.

البلديتان بررتا قرارهما بمنع السوريين بأنهم ارتكبوا ممارسات ازعجت مرتادي الشواطئ الذين تقدموا بشكاوى للبلدية، واضطرت البلديتان لاتخاذ التدابير.

ساحل “مضانيا” في بورصا

قرار المنع الأول جاء من بلدية منطقة “مضانيا” في بورصا.

رئيس بلدية “مضانيا”، عن حزب الشعب الجمهوري، خيري ترك يلماز، قال أمس الاثنين 10 من حزيران، إنه “لا شيئ يمنع السوريين من الدخول إلى البحر في مضانيا، لقد قمنا فقط بتنظيف الشاطئ من المظاهر غير اللائقة كالخيم التي جلبها السوريون، البعض منهم يدخل البحر بملابسه الداخلية والبعض يدخن الشيشة وقد تلقينا شكاوي بهذه الخصوص ولهذا تدخلنا وأزلنا هذه المظاهر”.

رئيس البلدية ذاته كان قد قال قبل أيام إنه سيمنع السوريين من الدخول إلى الشاطئ في “مضانيا”، وشارك القرار عبر حسابه في “تويتر”، يوم الجمعة 7 من حزيران، معلقًا، “بينما يموت جنودنا ويضعف اقتصادنا يعيش السوريون بكل صفاء، لن نتحمل إزعاج السوريون على الشواطئ”.

وقال يلماز في تصريح صحفي حينها إن “فرق البلدية قامت بإزالة الخيم التي احتل بها السوريون شواطئ مضانيا لأشهر، وقامت بجمع الماشية التي كانت معهم”.

وأردف رئيس البلدية أن على السوريين أن يلتزموا بالقوانين أو يعودوا لحيث أتوا، لن أسمح لأحد بازعاج مواطنينا”.

وأضاف، “فرقنا ستتدخل فورًا إذا لاحظت مظاهر غير لائقة على الشاطئ، نتصرف بهذه الطريقة بسبب كثافة الشكاوي التي تلقيناها من المواطنين”.

سواحل غازي باشا في أنطاليا

كما تراجع أيضًا رئيس بلدية منطقة غازي باشا في أنطاليا عن قرار اتخذه مجلس البلدية صباح اليوم.

رئيس البلدية قال إن السواحل مفتوحة أمام الجميع، معتبرًا أن القرار الذي تم اتخاذه مخالف للدستور التركي والمواثيق الدولية، ولا يحق لمجلس البلدية اتخاذ مثل هذا القرار حسبما ترجمت عنب بلدي عن موقع “Son Dakika”.

القرار اتخذ بعد تصويت اعضاء مجلس البلدية على قرار منع السوريين من دخول الشاطئ، 12 من اعضاء المجلس وافقوا على القرار ورفضه 7 منهم ولم يصوت فيه اثنان احدهما رئيس البلدية ذاته حسبما ترجمت عنب بلدي عن موقع “İnternet Haber“.

وتمت مناقشة الموضوع في مجلس البلدية بعد قيام مجموعة من المهاجرين والسوريين بالتقاط صور “مزعجة” للسياح والمواطنين على الشاطئ.

رئيس بلدية غازي باشا، محمد علي يلماظ، قال إنه شخصيًا لا يدعم القرار وبرر القرار بأن “المنطقة طبيعتها سياحية، لا يجب علينا التفريق بين الناس على أساس الهوية، نحن ندرك أنه يجب علينا رعاية حقوق الإنسان لكننا لن نتساهل تجاه من يقوم بإزعاج المواطنين”.

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و605 آلاف و615 سوريًا في مختلف الولايات حسب بيانات دائرة الهجرة التركية في العام 2019.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

https://t.me/cusdamasnews

عنب بلدي


لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام -   https://t.me/cusdamasnews

CUSDAMASNEWS شبكة داماس نيوز

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock