الدراسة في تركيا

فرص ثمينة داخل أروقة الجامعات التركية للطلبة العرب

شبكة داماس نيوز

شهدت العاصمة التونسية أمس السبت  انطلاق فعاليات معرض التعليم الجامعي التركي الذي تم تنظيمه برعاية معارف التركية وبمشاركة 16 جامعة تركية.

 المعرض الذي افتتحه سفير تركيا في تونس عمر فاروق دوغان وسفير وقف ” معارف ” في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حسن ياووز  شهد حضور عدد مهم من ممثلي الجامعات التركية والزوار من الطلبة التونسيين وأولياء أمورهم.

ومن المرتقب أن تستمر فعاليات المعرض الذي يهدف إلى لتعريف الطلاب التونسيين وأولياءهم على الفرص والإمكانيات التي تُتيحها الجامعات لمواصلة الدارسة في تركيا إلى يوميين.

من جانبه قال السفير التركي عمر فاروق دوغان خلال حديثه للأناضول إن “هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم المعرض في دول المغرب العربي”.

وأكد على العلاقة الكبيرة التي تربط البلدين، لافتاً إلى أن تركيا تهدف إلى توسيع هذا التعاون والعلاقات إلى مجال التعليم الجامعي.

وأشار إلى أن ثروة تونس تكمن في شبابه، مؤكداً على أهمية تأمين أفضل الظروف التعليمية للمجتمع التونسي لان ذلك يمثل ضمانة لتحقيق قيمة مضافة في الاقتصاد التونسي.

وأوضح السفير خلال حديثه أن ،الهدف من المعرض توظيف خبرة تركيا في التعليم الجامعي وذلك لتكون تونس دولة نموذج في المنطقة.

من جانبه أكد حسن ياووز، سفير وقف “معارف” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن المعرض يأتي في إطار تصوّر لإظهار قدرات وخبرات تركيا في مجال التعليم الجامعي

وقال ياووز للأناضول :”إنهم يعكفون على تنظيم هذا المعرض الدولي للتعليم في العديد من الدول على غرار مالي وموريتانيا والعراق وباكستان وألبانيا.

وصرح ياووز مبيناً أن الهدف من المعرض هو التعارف بين الجامعات والطلبة والطلبة التونسيين المفترضين.

وأشار إلى أنه توجد حوالي 200 جامعة في تركيا ما بين جامعات حكومية وخاصّة، وأن 16 جامعة شاركت في هذا المعرض.

وأكد على أهمية هذا المعرض، منوهاً أنهم تأخروا في تنظيم مثل هذا المعرض في ظلّ وجود طلبة تونسيين يدرسون فعلا في تركيا وطلبة أتراك يدرسون في تونس.

تجدر الإشارة إلى أن هذا المعرض مثل فرصة كبيرة للطلبة الأتراك والتونسيين على حد سواء كما يعتبر فرصة للجامعات التركية ليقدّموا أنفسهم والامتيازات والإمكانيات التي يستطيعون توفيرها للطلبة التونسيين بحسب مراد يلماز، المنسق العام لوقف “معارف” في تونس

وأضاف أن الطلبة التونسيين سيطّلعون على فرص التمتع بالمنح الدراسية في الجامعات التركية.

وكشف يلماز عن عدد الطلبة الأجانب في تركيا لافتاً إلى أن هناك حوالي 150 ألف طالب، وأن تركيا تريد زيادة هذا العدد إلى 350 ألفا في غضون سنوات قليلة، ولهذا تنظّم مثل هذه المعارض في عدد كبير من الدول.

وفي عام 2016 تم انشاء وقف “معارف”، ليتولى إدارة المدارس في الخارج التي كانت مرتبطة بمنظمة “غولن”. كما تقوم بإنشاء مدارس ومراكز تعليمية في الخارج

واستطاع الوقف خلال فترة وجيزة، التواصل مع 70 دولة حول العالم، وأسس ممثليات في 34 بلدًا، وهو يمتلك حاليًا، قرابة 100 مدرسة لمختلف المراحل التعليمية في 20 دولة.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

https://t.me/cusdamasnews

نيو ترك بوست


لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام -   https://t.me/cusdamasnews

CUSDAMASNEWS شبكة داماس نيوز

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock